الثلاثاء، أغسطس 26، 2014

قائد أفريكوم يلتقي الجنرال بوشعيب عروب

0 commentaires
http://www.almoharib.com/2014/08/blog-post_26.html
قائد أفريكوم يلتقي الجنرال بوشعيب عروب
ذكر بلاغ للقيادة العامة للجيش المغربي أن الجنرال ديفيد م. رودريغيز قائد القيادة الأمريكية لإفريقيا والتي تعرف بأفريكوم يوجد في المغرب على رأس وفد هام في إطار زيارة عمل للمغرب ،وقد إلتقى الضيف الغير عادي الجنرال دوكور دارمي بوشعيب عروب، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية في مقر القيادة العامة للجيش بحضور الملحق العسكري للسفارة الأمريكية .
يذكر أن الجيش المغربي خلق الحدث هذه الأيام عبر إستعراض قطع مدفعية وراجمات ومضادات جوية وبحرية مما أثار فضول الإعلام وحتى بعض الدول،هذا ويشار إلى أن هناك حركة غير عادية كذلك للأسطول الروسي والأمريكي في مياه المتوسط مما يزيد من فضول المتتبعين
تابع القراءة Résumé abuiyad

السبت، أغسطس 23، 2014

إستعدادات الجيش المغربي دفعت الجزائر لإستنفار قواتها

0 commentaires
http://www.almoharib.com/2014/08/blog-post_23.html
إستعدادات الجيش المغربي دفعت الجزائر لإستنفار قواتها
يبدو من خلال خريطة إنتشار المضادات الجوية ومضادات السفن والراجمات سواء في السواحل أو أمام المراكز التي قيل أنها حساسة أن مبرر الخطر الإرهابي غير مقنع وغير منطقي بإعتبار أن نوعية منظومات الدفاع الجوي  المتوفرة لدى المغرب (نظام التانكوسكا والبانتيسير) غير مؤهلة لإعتراض طائرات مدنية إنتحارية وغير كافية لتغطية كافة التراب الوطني،كما أن نشر مضادات بالقرب من السدود لتفادي هجوم لداعش على جديته إلا أنه غير وارد فالعقيدة القتالية الداعشية لا تتبنى أسلوب تفجير السدود أو تسميمها فقد إحتلت سد الموصل ولم تقم بتفخيخه ولا بتسميمه على الرغم أنها حوصرت وإنهزمت وأضطرت للإنسحاب،وحتى الفرضية الأكثر مصداقية على المستوى الأمني المتمثلة في إحتمال إستيلاء إرهابيين على ثكنة عسكرية أو مخزن سلاح تعتبر فرضية بعيدة الوقوع لأن داعش لن تقوم بأي عمل ضد المغرب ما دام المغرب محسوب على الحلف الذي تقوده المشيخات الخليجية الممول الرئيسي لداعش والمؤطر الفكري للإديولوجية الداعشية وما يجعل هذا الطرح ذو مصداقية هو أن المغرب لحد الأن لم يوفر الحماية للمربع الأكثر حساسية في الدار البيضاء .
إن خروج الجيش للشارع له إرتباط وثيق بالتحركات العسكرية الجزائرية على الحدود والتي تتحرك بكثافة لكن بصمت ،عبر تحريك فيالق وبناء خنادق بل وإنشاء ثكنات جديدة ،هذا زيادة على الشحن المعنوي المركز الذي يتلقاه الجندي الجزائري ضد المغرب ومعه المواطن العادي توجت بإطلاق إسم مخيم أكديم إزيك على المخيم الصيفي لجامعة بومرداس.
كل هذه المعطيات تثير سؤال مركزي وهو لماذا التصعيد الأن،والجواب طبعا معروف من طرف الجميع ،أي أن الضغط الكبير الذي تتعرض له أنظمة البلدين على مستوى المطالب الإجتماعية والإقتصادية للطبقات المقهورة والإصلاحات التي دشنتها أنظمة البلدين في نظام الدعم والتقاعد والتشغيل،وتحول البلدين إلى دول فاشلة كلها معطيات تفرض على المغرب والجزائر الذهاب بعيدا في التصعيد من أجل تهويل الرأي العام وتحوير إهتمامه أولا ،وثانيا من أجل إفراغ شحنات الغضب والسخط الشعبي في حرب بدل إنفجارها في الداخل أي بعبارة أوضح التخلص من عشرات الألاف من الشباب اما عبر تهويلها نفسيا او عبر الزج بها في حرب بدل تركها قنبلة موقوتة قد تنفجر في أية لحظة في وجه الأنظمة
تابع القراءة Résumé abuiyad

الثلاثاء، أغسطس 19، 2014

بصمة محمد السادس فى الكونغو

0 commentaires



بقلم   فادي العيد   *                                                                                            

عينه لا تفارق ما يحدث فى الجنوب، و دائما و ابدا يتابع كل التطورات السياسية و الاقتصادية و العسكرية التى تحدث داخل أفريقيا، و لنفوذ المغرب السياسى و الدبلوماسى و امتدادها بالقارة السمراء، حتى أصبحت كل جُملة مفيدة تخص القارة الافريقية السمراء لا تخلو من وجود أسم الملك الثالث و العشرون لسلالة العلويين ملك المغرب " محمد السادس " و بات  القصر الملكى المغربى نافذة لطموحات و تطلعات العديد من القادة الافارقة .

و بجمهورية الكونغو الديمقراطية جُمَلٌ عديدة تحمل أسم " محمد السادس " كتب أولها يوم 28 فبراير 2006م بعد توشح ملك المغرب من رئيس الكونغو " جوزيف كابيلا " بالحمالة الكبرى للوسام الوطني "الابطال الوطنيون" وهو أعلى وسام تمنحه جمهورية الكونغو الديمقراطية تقديرا لدعم المغرب قيادة و شعب لقضية الشعب الكونغولى، و ما أتبعه من أهداء ملك المغرب " الوسام المحمدى " لرئيس الكونغو فى نفس الزيارة و هو أعلى وسام شرفى بالمملكة المغربية . فالمغرب مع شقيقتها مصر كانو من أكثر الدول دعما لاستقلال الكونغو من الاستعمار البلجيكي 1960م، كما أستشهد من الفيلق المغربي ببعثة " مونوسكو" أثناء عمله في موقعي كبايكا ونامبيا ما يقرب من عشرة جنود مغاربة دفاعا عن وحدة الاراضى الكونغولية و حفاظا على أستقراره فى أطار بعثات الامم المتحدة . كما أنه قد تم فى تلك الزيارة بعام 2006م التى أستمرت 48 ساعة توقيع عدة أتفاقيات تعاون بين البلدين فى مجالات الصناعة و الزراعة و الصحة و التجارة و الصيد البحرى، بجانب أبرام وزير الشؤون الخارجية الكونغولي و نظيره المغربي مذكرة تفاهم وتبادل على الصعيد الدبلوماسي بهدف إجراء مشاورات دبلوماسية رسمية ومنتظمة .

و الان يكتب " محمد السادس " جُملة جديدة أخرى ليكمل القصة بعد أعلان المغرب عزمها الشديد على مواكبة رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية " جوزيف كابيلا " في رؤيته لثورة الحداثة التي ينتظر أن تنخرط فيها جمهورية الكونغو الديمقراطية مع حلول عام 2030م على غرار الدول الصاعدة، و هذا بعد تركيز مستثمرين المغرب بفتح مشاريع و مصانع عملاقة فى الكونغو، كان أخرها إنشاء مصنع للإسمنت من الجيل الثالث ينتظر أن تختتم أشغاله في يناير 2016م و تصل تكلفة المشروع لخمسون مليون يورو وتبلغ القدرة الإنتاجية لهذا المصنع مليون طن سنويا . كما أن للمغرب أسهامت قوية فى البنية التحتية بالعاصمة الكونغولية كينشاسا .

فأذا كان " محمد السادس " يتقن الانجليزية و الفرنسية و الاسبانية و اليابانية و الامازيغية فهو محترف فى فن الحوار و الدبلوماسية و مد العلاقات مع الاخر، و بتأكيد كل تحرك للمغرب داخل أفريقيا سيأتى بالنفع على المغرب خاصة و العرب عامة، و أذا كانت أفريقيا فى حاجة لمد يد العون فنحن الاقرب لها ليس جغرافيا فقط و لكن بالتاريخ أيضا، تاريخ النضال و الكفاح الذى خضنا مع أشقائنا الافارقة ضد الاستعمار و مطامع القارة العجوز بالقارة الفتية السمراء، فأفريقيا الان أصبحت ملعب خصب لجميع مطامع الغرب و الشرق و لطموحاتهم و تطلعاتهم الاقتصادية و لتوسعاتهم العسكرية، و يجب الا نترك الساحة و أن تكون لنا كلمة و بصمة على القارة السمراء .


فادى عيد
تابع القراءة Résumé abuiyad

السبت، أغسطس 16، 2014

حرب الخليج الثالثة

0 commentaires

كتبه لصالح موقع منبر المحارب, فادى عيد * 
http://www.almoharib.com/2014/08/blog-post_16.html
حرب الخليج الثالثة
                                                                              

كما خصص نواب حزب العدالة و التنمية التركى جلسات برلمان 2003م لتاييد الغزو الامريكى على العراق، و فتح المجال الجوى التركى للمقاتلات الامريكية المنطلقة من قواعدها العسكرية فى انجرليك و سيونوب، و تأمين عمليات انزال القوات الامريكية على الحدود العراقية التركية، ثم  دور تركيا فى تنفيذ خطة " تركيع العراق " و أتمام مشاريع " سدود نهر الفرات " و مشاريع " سدود الغاب " الذى يشمل اكثر من 20 سدا مدعوم من سبعة و ستون شركة اسرائيلية، بجانب شراء اسرائيل اراضى على ضفاف نهر مناوغات، و هو نفس الامر الذى يتكرر ضد مصر الان عبر مشروع " سد النهضة الاثيوبى " كذلك خصص نواب حزب العدالة و التنمية اولى جلسات البرلمان الجديد للهجوم على مصر، و جائت اولى تصريحات " أردوغان " سبا و قذفا فى القضاء المصرى، ثم عاد العثمانى التعيس ليدخل فى اتفاق جديد مع حاكم قطر فى محاولة لكسر الحصار المفروض عليها و كمحاولة جديدة لخروج العثمانى بأى مكسب فى الشرق الاوسط ، فكما قدم كل شئ للولايات المتحدة فى الجيل الثالث من الحروب و حصدت ايران وحدها المكاسب، تكرر نفس الامر فى الجيل الرابع من الحروب و خرج العثمانى خالى اليدين . فما اذا استراتيجية اردوغان و تميم الجديدة ضد دول الخليج .

بداية جاء استخدام تركيا كآداة لتنفيذ مشروع الشرق الاوسط الجديد عام 2004م عندما عقد حلف الناتو اجتماعا باسطنبول و اعلن قادة الحلف عن مبادرة اسمها  " تركيا و الشرق الاوسط الجديد " و تم تحديد دور تركيا فى الخريطة الجديدة للمنطقة و رسم النفوذ العثمانى بها، و كيفية تصدير صورة اعلامية عالمية جيدة عن الاسلاميين فى تركيا و هو ما قامت بة قناة الجزيرة على مدار السنين السابقة من تلميع لحكومة حزب العدالة و التنمية .

و الان بدئت كلا من قناة الجزيرة القطرية و قناة TRT  التركية فى اتباع منهج جديد بعد
اعداد العديد من الكوادر الاعلامية فى الشرق او الغرب المحسوبة على التنظيم الدولى لجماعة الاخوان بعد تذويدهم ببرامج تدريبة و افلام وثائقية جديدة تبرز للعالم ان ما حدث فى مصر هو انقلاب و ان ما يحدث من شغب فى شرق السعودية هو ثورة شعب و ان ائتلاف 14 فبراير و سرايا الاشتر حركات سياسية سلمية و أن معتقلى جماعة الاخوان بالكويت و الامارات قمع للحريات و ضد الديمقراطية، و هذا ما تم اعتماده فى مؤتمر " العالم فى ظل الانقلاب على إرادة الشعوب " الذى اشرف على تنظيمه المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين بالمشاركة مع منتدى المفكرين المسلمين ( كلاهما محسوب على جماعة الاخوان ) بحضور رجال مدير المخابرات القطرية " غانم الكبيسى " و قيادات حزب العدالة و التنمية و مندوبين من 200منظمة من مختلف الدول العربية و الاسلامية تابعة للتنظيم الدولى لجماعة الاخوان . و هو المؤتمر الذى عقد مؤخرا بتركيا و تولى الامير " تميم " دعمه المادى بالكامل و هى ليست المؤتمرات الاولى من نوعها التى تقام بأسطنبول بدعم قطرى و ليست الاخيرة ايضا .

و بعد ان انشئت قطر مركز " SITA " للدراسات بتركيا و الذى يقوم باعداد كوادر الاخوان السياسية و الاعلامية من مختلف دول الخليج و مصر، اصبحت قطر الان تفكر بعمق فى اعادة صنع نماذج جديدة على غرار " سعد الفقية " و " المسعري الدوسري " الذين اعتادو التطاول على المملكة العربية السعودية و اعادة انتاج افلام وثائقية على غرار فيلم " سوداء اليمامة " خاصة بعد هجوم صحف تركية موالية للحزب الحاكم على قرار تعيين " سمو الامير مُقرن بن عبد العزيز آل سعود " و ليا للعهد، ثم تكرر نفس الامر مع تعيين الفريق اول " يوسف بن على الادريسي " رئيسا لجهاز الاستخبارات السعودية العامة دون ابداء اى سبب .

فمن الواضح بتحركات " اردوغان " و " تميم بن حمد " الحالية أن الاشارة قد خرجت من البيت الابيض لتنفيذ حرب الخليج الثالثة التى يكون فيها طرفى الصراع الانظمة الحاكمة و شعوبها كاستمرار لتنفيذ مشروع الفوضى الخلاقة فى الاقليم، و كل ما هو على السطح من محاولات للتصالح لعودة السفراء و العلاقات و الظهور بوجة الملاك البرئ ما هى الا خدعة جديدة .


فادى عيد
تابع القراءة Résumé abuiyad

الجمعة، أغسطس 15، 2014

حقيقة الإستعدادات العسكرية للمغرب على السواحل والسدود

1 commentaires
http://www.almoharib.com/2014/08/blog-post_15.html
حقيقة الإستعدادات العسكرية للمغرب على السواحل والسدود
بعد الضجة المبالغ فيها التي أثارها نشر المغرب لبطاريات مضادة للسفن ،يظهر من الفيديو أنها من طراز إكسوسيت،ولبطاريات مدفعية وذلك نظرا لعدم تعود المغاربة على رؤية أسلحتهم،يبدو أن الإجراء جد عادي وليس له أية علاقة بالتصدي للهجمات الإرهابية المزعومة  من الجو بإعتبار أن الأسلحة المعروضة غير قادرة أصلا على التصدي للطائرات،وبالناسبة للسدود هو إجراء تم الدعوة له سابقا وكل ما هو مطلوب هو إما إستبدال عناصر القوات المساعدة المكلفة بحراسة السدود بأفراد وتجهيزات من الجيش أو تسليح أفراد القوات المساعدة وإخراجهم من عباءة وزارة الداخلية التي إن بقيت تشتغل بهذا النهج الذي تشتغل به على عهد( الوزير حصاد) فإنها بالتأكيد ستجر علينا الويلات في الداخل والصحراء على كافة المستويات

لكن وبالمقابل ان الخطوة التي أقدم عليها الجيش المغربي هي فقط نقط متقدمة لحراسة ثكنات تضم ربما أسلحة يخشى أن يتم إنزال من جهة ما للإستيلاء على مناطق أو مواقع عسكرية،فإنزال حركة حماس في قلب إسرائيل وإستيلاء داعش على مواقع عسكرية في العراق ألهم المغاربة اخيرا للاحتياط وقد يلهم جماعات من اجل التحرك لان استيلاء اية جهة على ثكنة عسكرية باسلحتها وهذا امر وارد  سيشكل خطرا جديا على النظام في المغرب في ظل الاحتقان الكبير والضغط الغير المسبوق الذي تمارسه الدولة على المواطنين وستبدأ بالتاكيد كرة الثلج  التدحرج نحو اخذ الجميع للجحيم ،فرغم أنها قرارات متأخرة ويحكمها مبدأ رد الفعل لكنها صائبة
تابع القراءة Résumé abuiyad

السبت، أغسطس 09، 2014

رسائل الجيش المغربى

0 commentaires


http://www.almoharib.com/2014/08/blog-post_9.html
رسائل الجيش المغربى
 كتبه لصالح منبر المحارب
فادى عيد *
بعد موافقة حكومة واشنطن فى أواسط عام 2012م على تزويد سلاح الجو الملكى المغربى بصواريخ موجَّهة بالأشعة تحت الحمراء، لتكون المغرب بذلك رابع دولة تحصل على صواريخ أيم 9 إكس بلوك 2 قصيرة المدى لتعزيز مقاتلاتها F-16 بأشراف من شركة شركة رايثون المتخصصة في صناعة الأسلحة التي يقع مقر إدارتها في ولاية ماساتشوستس، و هى تعد أكبر شركة منتجة للصواريخ الموجهة في العالم . عادت مجددا المملكة المغربية للتعاون مع شركة  رايثون الامريكية الرائدة فى صناعة الصواريخ الحربية بعد أبرام صفقات تفيد بحصول المغرب على صواريخ جو-جو من طراز AIM-9X Block II، و صواريخ للتدريب من نوع KATM-9X، و معدات عسكرية متطورة تستخدم في الحروب الالكترونية، و رادارات لمواجهة التشويش المتعمد .
و لشركة رايثون الامريكية العديد من التعامالات و الصفقات مع الدول العربية كان أخرها مع سلطنة عُمان التى تعاقدت معها على 55 صاروخًا من طراز AIM-9X-2 Sidewinder Block II، و6 وحدات توجيه تكتيكية خاصة بها . بجانب أن الشركة حازت مؤخرا على صفقات تزويد و أمداد كل من القوات الجوية الأمريكية و تزويد كلا من جيوش الكويت و سنغافورة و تركيا و هولندا بصواريخ مماثلة من نفس الطراز .
و بالتزامن لما يقوم به الجيش المغربى الان من تطوير لمنظومته الدفاعية و الهجومية و العديد من الاسلحة، بجانب الطفرة الملموسة التى تحدث لسلاحه الجوى من تأهيل الطيارين او من الحصول على مقاتلات جوية حديثة، عقدت المغرب صفقة لاقتناء قمرين صناعيين للغرض و الاستخدام العسكري بقيمة تقدر بـ 500 مليون دولار مع كلا من شركتي تاليس و إيريبوس، و تمتلك تلك الاقمار أنظمة استكشاف متطورة و التقاط الصور من الجو بدقة شديدة جدا، بجانب القدرة العالية فى مراقبة تحركات القواعد العسكرية، ونوعية الأسلحة المتوفرة بها، وعدد الطائرات المرابطة داخل القواعد الجوية . بالتأكيد يأتى أبرام تلك الصفقات كتطوير لقدرات الجيش المغربى الهجومية و الدفاعية و تزويده بأحدث المعدات، و لكن يأتى هذا أيضا فى ذلك التوقيت الحرج التى تمر به المنطقة، و ما يحدث بها من تطورات كرسائل مباشرة و غير مباشرة ترسلها المملكة المغربية لاكثر من طرف و دعونا نستعرض تلك الرسائل .

اولا : ظهور أخطبوط تنظيم القاعدة فى منطقة الشرق الاوسط، و ظهور تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق و الشام المعروفة بأسم " داعش " و التى أظهرت خريطتها مساحة دولتها التى تمتد من المغرب و غرب أفريقيا حتى بلاد فارس كما أدعى التنظيم، و أكتمال المشهد بتأييد " عبد المالك درودكال" زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامى لحليفه الاستراتيجى الجديد " أبو بكر البغدادى " زعيم تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق و الشام، قبل أن يؤكد تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامى دعمه و تأييده لـ " أيمن الظواهرى " بعد حالة من الانشقاق الداخلى، و هذا فى الوقت الذى أعلن فيه المتحدث السابق لجماعة أنصار الشريعة المحظورة بتونس " سيف الدين الرايس " تأييده لـ " أبو بكر البغدادى " .
فقد أصبح من المحتمل تكرار سيناريو داعش و العراق بين درودكال و دول المغرب العربى حتى و لو كان السيناريو بشكل مختلف،  ففى كل الحالات بات المغرب العربى كله و ليس المملكة المغربية فقط فى مرمى الخطر أيضا، خاصة أن " عبد المالك درودكال " و جماعته ليس وحدهم الذين يمثلو تهديد على دول المغرب العربى، بل هناك العديد من الجماعات المتطرفة المسلحة على أعلى مستوى، و مدربة بشكل جيد على حرب العصابات التى تهدد تلك الدول، و من أبرزها جماعة التوحيد و الجهاد، و جماعة المرابطون و غيرها من الجماعات التكفيرية التى بين الحين و الاخر تحاول أختراق حدود المغرب و الجزائر، او الفرار الى ليبيا بمساعدة جماعة أنصار الشريعة . و لاننسى ما فعله هولاء الارهابيون بأعتدائهم على محطة إن إميناس الجزائرية و مقتل أربعون شخصا من العاملين بالمحطة منذ عام و نصف، ثم مقتل ما يقرب من 14 جندى تونسى بجبال الشعانبى بمنتصف يوليو من العام الحالى .
و لدى هولاء الارهابيون قدرة عالية على أختراق حدود الدول كالاشباح، و لذلك كان المغرب فى حاجة ضرورية لامتلاك تلك الاقمار الصناعية، و هى بالفعل فى حاجة ماسة لها لاهداف عديدة تخص الامن القومى المغربى، و منها رصد تحركات هولاء الاشباح .

ثانيا : هى رسالة للجار الشمالى بأن المغرب لديه حلول عديدة للرد و أن المغرب يمتلك خيارات غير الخيار الدبلوماسى، فاذا كان تحرك غواصات المغرب بالقرب من السواحل الاسبانية أمر أزعج مدريد، فحصول المغرب على قمرين صناعيين بتلك القدرات المتطورة أمر أغضب وزارة  الدفاع الإسبانية، و هو ما دفع أسبانيا إلى اقتناء قمر عسكري أخر للتجسس وضعت له اسم قمر السلام، وذلك لإقامة نوع من التوازن في استعمال تكنولوجيا الفضاء في المجال العسكري مع جارتها الجنوبية .

ثالثا : يأتى ذلك أيضا كمحاولة لفرد عضلات المغرب امام جيرانها حتى و لو كانت تلك الرسائل تبعث بشكل غير مباشر فالمحيطين بالمغرب يفهمون مثل تلك الرسائل، و على حسب أخر تقرير لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، أفاد أن واردات المغرب من الأسلحة قفزت بنسبة 22% ما بين عامى 2009م و 2013م لتحتل المغرب المركز الثانى على صعيد القارة السمراء بعد الجزائر التى تحتل المركز الاول فى واردات الاسلحة .

فتلك كانت رسائل المغرب التى حملت أستراتيجية الضربات الاستباقية، و ذلك كان الظرف الزمنى الراهن و ما يحيط به من ملابسات، و هكذا تتطور الاحداث بجميع أرجاء المنطقة، حتى بات المشهد السياسى و الاقتصادى و العسكرى يتغير بأستمرار و فى دقائق معدودة و ليس لفترات زمنية طويلة .  
 
*فادى عيد
 الكاتب و المحلل السياسى بمركز التيار الحر للدراسات الاستراتيجية و السياسية
 
تابع القراءة Résumé abuiyad

تقارير الأمن القومي

تحقيقات

عتاد و أسلحة

شهداء الجيش المغربي

ALMOHARIB IN MEMAD 2014

متفرقات عسكرية

مقالات في الأمن القومي المغربي

جميع الحقوق محفوظة لمنبر المحارب ©2013