• اخر الاخبار

    الأحد، 9 أغسطس، 2009

    الحكم الذاتي خدعة

    http://www.almoharib.com/2009/08/blog-post_714.html
    نصائح عملية إلى كل جندي أراد فضح فساد رؤسائه
    متخصص في شؤون الامن القومي
    خيار الحكم الذاتي غير صالح لا للمغرب ولا للمنطقة لماذا ؟1/ إن الحكم الذاتي تجربة نجحت في الدول الديمقراطية أما نحن فنعرف جيدا أننا لسنا دولة ديمقراطية بل دولة تحاول أن تسوق عن نفسها صورة ديمقراطية فقط وطبعا هناك فرق كبير بين الديمقراطية و مسار الانتقال الديمقراطي المصطنع.
    2/ إن مسالة الصحراء ليست كما يحاول المسئولين الترويج لها على أنها مشكل سياسي أبدا بل هي مشكل استراتيجي والفرق كذالك شاسع لان الحل يجب أن يكون استراتيجيا فهناك أسئلة إذا لم يجب عها المغرب بصراحة لن يحل مشكل الصحراء و ليس من مصلحة شعوب المنطقة أن يحل أهمها موقفه بعد الحصول على الصحراء من مسالة الحدود الشرقية و موقفه من سبتة و مليلية و الجزر القريبة و موقفه من المجازر والمحارق التي ارتكبت في حق المسلمين في القرن الخامس عشر باسبانيا.لان ما يعيق فعلا حلا في الصحراء هو الخوف من المغرب لأنه سيصبح نظاما مخيفا في حالة أخذه للصحراء و استغلاله لمواردها مع العلم انه نظام تاريخي محاط ببرجوازية فاسية فاسدة و عنصرية وفاشية حين يتعلق الأمر بالثروات .
    3/الاعتبار الثالث الذي يجعل من خيار الحكم الذاتي لا معنى له هو ما هو الشيء الذي سيغري الصحراويين على الاندماج داخل المغرب في الوقت الذي لازال فيه مغاربة الأقاليم الداخلية يجدون صعوبة في الاندماج في وطنهم الأم ويعتبرون مجرد جالية مغربية في المغرب.يجب أن نكون صرحاء المغرب الآن يتعامل وفق منطق الابارتايد انه يؤسس بنيويا لنظام صارم للميز العنصري بكل مواصفاته.
    4/الاعتبار الرابع و الذي لا يخلو من أهمية هو ما هو مصير الثروات الطبيعية المتواجدة في الصحراء هل سيتم توزيعها بالطريقة التي وزعت بها ثروات الغرب الداخلية ولهذا يمكن أن أقول بكل تمكن بان الحكم الذاتي في مسالة الثروات الصحراوية سيكون خدعة كبرى للجميع لان التاريخ اثبت أن المسئولين المغاربة ليسو أهلا للثقة حين يتعلق الآمر بالثروات لان المسئول الذي يسرق حقوق أبناء الجنود الموتى أو أموال الإغاثة في الكوارث الطبيعية لن يتواني عن سرقة ثروت الصحراء خصوصا وان الأجهزة الأمنية ستتغول إذا ما حصلت الدولة على ثروات الصحراء.
    5/الاعتبار الخامس الذي سيجعل الحكم الذاتي تافها هو السلطات السيادية التي يريد المغرب الاحتفاظ بها أي الخارجية و الدفاع هل لها الكفاءة و القدرة لتتحكم في إقليم بهذا الحجم نعلم هزالة وزارة الخارجية و معها إدارة الدفاع الوطني فهل تتصورون أن إدارة الدفاع الوطني التي استولت على حقوق أرامل الجنود و تنخرها الرشوة و الظلم الذاتي قادرة علي التحكم في إقليم ذوو تنظيم سياسي مزدوج بل كيف سيتم ذالك ونحن لا نتوفر حتى على وزارة دفاع إنهم يسخرون من الصحراويين بطريقة فاسية نعرفها جيدا نحن المغاربة.
    6/إن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية و الواد قد حصنت نفسها منذ عدة سنوات ضد نظام الحكم الذاتي بإعلانها أنها حتى و إن حررت أراضيها فإنها لن تخرج من تندوف أي ما يعني استراتيجيا أنها ستشترط دمج تندوف في أي حل باعتبار رمزيتها النضالية و التاريخية و هذا طبعا سيجعل نظام الحكم الذاتي نظاما مفخوخا لان الجزائر ستبقى طرفا دائما في الصراع و الذي ستعتبره و لها الحق دليلا على النية التوسعية للمغرب في المنطقة.
    7/ولا نغفل الأساس أو المبرر الذي قدمه المغرب للحكم الذاتي أي الخصوصية التي تتمتع بها الصحراء هذا سيدفع مناطق أخرى في المغرب إلى سلك نفس الطريقة فهناك الخصوصية المازيغية و خصوصية الريف وغيرها فالكل انطلاقا من المعطى الديمقراطي الذي تروج له البرجوازية الفاسية الحاكمة له الحق في طلب الخضوع لنظام الحكم الذاتي.
    8/إن طرح خيار الحكم الذاتي مؤشر على ضعف السلطة المركزية وتورطها في نفس الوقت وهذا لا يخرج عن نمط تكون وتطور الدولة المغربية فعبر التاريخ كلما ضعفت شوكة الايالة الشريفية كلما ظهرت عصبيات تنافسها على الحكم و حين تعجز عن مواجهتها عسكريا تعترف لها بقليل من السيادة على تلك المناطق مقابل الدعاء للسلطان في المساجد.
    وحاصل القول هو إنها انهزامية و ضعف في تسيير الملف بل أن المغرب عبر عن سلوكيات سوقية في تعامله عبر التفويض لمجموعة من الوصوليين المكروهين التكلم باسم الصحراويين بطريقة تستفز حتى من كانت له فكرة الاندماج في هدا الوطن الضعيف بين الأمم و المستقوي على أبناء الشعب الفقراء.
    هناك إجماع وطني و شيئا ما شعبي حول الصحراء لكن ليس هناك إجماع حول نظام الحكم الذاتي وسيعتبر خطا تاريخيا الاعتماد على مواقف الأحزاب وجماعات المصالح للقول أن هناك إجماع لأنها لا تتوفر على موقف مبدئي بل تكرر أي خيار طرحه الملك أيا كان الموقف و المغرب لن يتحمل مغامرة بهذا الحجم لان سكان المخيمات يصعب على الدولة تدجينهم كالمغاربة و يستحيل أن يقبلوا العيش تحت سيطرة البرجوازية الفاسية التي تأثرت بعقلية نكافات فاس.http://www.almoharib.com/
    نشر في جريدة هسبريس على:http://www.hespress.com/?browser=view&EgyxpID=12794
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    1 commentaires:

    1. اولا اريد ان ابدا من حيث انهيت مقالك . انت قلت سكان مخيمات تندوف لا يمكن تدجينهم في المغرب . يا اخي اذا كان سكان المغرب مدجنون و قبلو بالتدجين و معه اتبعاته فلهاذا السبب الصحراويون يرفضون الحكم المغربي المستبد صراحة اقولها اهل تندوف لا يمكن للمغرب اغراؤهم فعقيدتهم قوية مع تشبثهم بارضهم و نضريتهم هي تحرير الصحراء و لو دماء الصحراووين جمييعا فهم مستعدون للموت جميعا من اجل تحريرها
      مع العلم انهم الان في موقف قوة امام المغرب الان اصبحويتفاوضون مع المغرب الذي كان لا يعترف بهم اصلا في الماضي و معضم دول افريقيا تدعمهم و امريكا الجنوبية
      في هذه الحال ما الذي جعلهم يفكرون في الحكم الذاتي بما انهم متطلعين للاستقلال
      اما عن خطا المغرب فهو ليس خطا انه واقع المغرب الان في معضلة القيادة المغربية متاكدة انها لا تستطيع فرض سيادة كاملة على الصحراء لهاذا احتفضت بالنصف ما وراء الجدار وقد تاكدو من عدم جدوى القيام بعملية عسكرية لاستاصال البوليزاريو . و بصراحة القادة المغاربة يخشون الدخول في حرب ضد البوليزاريو و تكون نتائجها كارثية .بدون تحيز اقول الجيش المغربي شبه منهار و لا يعتمد عليه في حرب ميدانية طاحنة مع العلم ان البوليزاريو طور قدراته بشكل ملفت للانتباه و معنوياتهم جد عالية عكس الجنود المغاربة المعسكرين في الجنوب حيث ينتشر بينهم المخدرات و الافات و كثرة الانتحار
      لهذا نقول من المستحيل ان يقبل الصحراويون بالحكم الذاتي الذي يعلق عليه الساسة المغاربة امالهم

      ردحذف

    Item Reviewed: الحكم الذاتي خدعة Rating: 5 Reviewed By: banane mohamed

    Partagez cette pétition

    منتدى الجيش المغربي

    Scroll to Top