• اخر الاخبار

    الأربعاء، 2 مايو، 2012

    الأمن الإسباني يتحرك في إتجاه جزيرة ليلى

    http://www.almoharib.com/2012/05/blog-post.html
    الأمن الإسباني  يتحرك في إتجاه جزيرة ليلى
    حسب بعض المعطيات الصحفية،بدأ الأمن الإسباني  التحرك في إتجاه جزيرة ليلى،في خطوة إستفزازية نعتقد أنها جاءت كرد فعل عن المناورات العسكرية التي تجريها بريطانيا في جبل طارق بمباركة مغربية،هذا وتجذر الإشارة أن المغرب بدأ فعليا في التفكير براغماتيا عبر تنويع الشركاء العسكرين بدون التقوقع تحت قيود تقليدية،فقد بدأ الحديث عن التعاون مع بريطانيا وحتى مع إسرائيل ،الأمر الذي ربما أقلق الجيران،فهل يا ترى تريد إسبانيا الإستفزاز من أجل إنضاج فكرة بيع جزيرة ليلى لحل أزمتها الإقتصادية أم أن كل ما يجري هي مجرد صدف لم نحسن تفسيرها.http://www.almoharib.com/
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    3 commentaires:

    1. هى ثلاث جزر يتكون منها ارخبيل الجزر الجعفرية المغربى وتقع قبالة السواحل الشمالية للمغرب بالقرب من الحدود الجزائرية، على مسافة 27 ميلا إلى الشرق من مدينة مليلية وتفصلها حوالي أربعة كيلومترات عن الشاطئ المغربي ، جزيرتين منهم مقفرتين والجزيرة الوسطى هي الوحيدة المأهولة باعتبارها موطنا لعينات نادرة من الكائنات البحرية وملجأ لأنواع مختلفة من الطيور ، وهذه الجزر الثلاث الصغيرة تشهد صراعا عنيفا بين المغرب واسبانيا حيث يعود النفوذ الاسبانى فى الأرخبيل إلى سنة 1848.


      والجزر الثلاث هم جزيرة نكور وصخرة بادس وجزيرة ليلى التى اثارت المشكلات بين البلدين فى الآونة الاخيرة . أولهما جزيرة " نكور" وهي عبارة عن صخرة بارزة تتوسط الجزيرتين الاخرتين وتقع فى خليج صغير يحمل نفس الاسم ، وتمتد هذه الجزيرة على طول 12 كيلومترا ويفصلها حوالي كيلومترين عن البر المغربى ، وتتمتع جزيرة نكور بأهمية إستراتيجية كبيرة نظرا لموقعها الذى يسمح بالسيطرة على خليج الحسيمة ، لذا فقد تعرضت الجزيرة للاحتلال الاسبانى فى وقت مبكر وذلك فى 1560 عندما احتلها الإسبان بشكل مؤقت ثم احتلتها اسبانيا نهائيا فى أواخر القرن السابع عشر وترابط حاليا حامية إسبانية على الجزيرة الصغيرة التى تنطلق منها الأسلاك البحرية الممتدة إلى شبه الجزيرة الإيبيرية ومدينتي سبتة ومليلية.





      الجزيرة الثانية هى "صخرة بادس" والتى اتخذت اسمها من تكوينها الصخرى وتقع على بعد أقل من 100 متر من الساحل المغربي وهى الجزيرة التى كادت أن تتحول إلى مجرد لسان رملي بعد تعرضها لعاصفة قوية سنة 1934 ، وكانت هذه الجزيرة هى اولى الجزر الثلاث التى تتعرض للاستعمار وذلك عام 1508 ولكن المغاربة استردوها سنة 1522 ثم قامت اسبانيا بمحاولة لاعادة احتلالها بعد استقلالها بثلاث سنوات ولكنها فشلت ثم ما لبثت الجزيرة ان سقطت فى ايدى الاحتلال الاسبانى بمساعدة من المالطيين والدوريين والتوسكانيين وذلك فى 1564 ، وقد ظلت إسبانيا تحتفظ بالجزيرة منذ ذلك التاريخ رغم أن هيئة المنتخبين الإسبانية اقترحت سنة 1872 التخلى عنها لافتقارها إلى الأهمية العسكرية.

      الجزيرة الثالثة هى اشهرهم وأجملهم وهى جزيرة " ليلى" تبلغ مساحتها 13.5 هكتارا وتقع على بعد أقل من 200 متر من الشواطئ المغربية فى نقطة تفصلها 40 كيلومترا عن مدينة طنجة وتبعد 8 كيلومترات إلى الغرب من مدينة سبتة التى تخضع لإسبانيا ، وهى الجزيرة التى عرفها العالم اجمع منذ اسابيع قليلة عندما ظهرت قضية السيادة عليها الى السطح مرة اخرى ، وتمثل أزمة جزيرة ليلى جزء صغير من الخلاف المغربى الاسبانى المتعلق بقضية السيادة على مدينتي سبتة ومليلية والجزر الثلاثة الموجودة بمحاذاة السواحل المغربية .



      وقد انتهت الحماية الاسبانية على الجزيرة الجرداء فى أواخر الخمسينيات من القرن الماضي بعد إلغاء الحماية الإسبانية التى كانت سارية على أجزاء من شمال المغرب، وبذلك اعتبر المغرب أن الجزيرة عادت إلى حوزته وظلت الجزيرة مهجورة إلا من بعض الصيادين ورعاة الماشية الذين كانوا يترددون عليها انطلاقا من منطقة جبل موسى المجاورة وكذلك بعض ممارسى رياضة الغوص .

      ردحذف
    2. رشيد : الأمن الإسباني دخل جزيرة ليلى مطاردة لأربعة أفارقة كانوا يحاولون دخول مدينة سبتة المحتلة إذن لديهم حجة و قد يكون هذا مجرد صدفة لكن يعد خرقا للإتفاق بين الدولتين و إن بلورنا هذا مع الوضع الحالي لإسبانيا فسنجد عدة دلالات لهذا الفعل إذ تسعى إسبانيا دائما للرد عن أي مناورات أو صفقات أو بنيات تحتية عسكرية يقوم بها المغرب و دخول جزيرة ليلى لن يكون إلا ردا عن المناورات البريطانية إما قضية البيع و الشراء فغير واردة من الجانب المغربي لعدة إعتبارات أهمها أن المغرب لا يمكن أن يشتري ما هو له أصلا..
      الإستخبارات المغربية وحدها قادرة على قلب و إشعال سبتة و حتى مليلية فالسكان كلهم مغاربة و تحميسهم فقط يعني جمرا في هاتين المدينتين لكن هنالك عدة عوامل تفرض الإحتلال الحالي لكن إسبانيا بأزمتها لم تعد قادرة على إطعام مستعمراتها و لابد و أن يأتي يوم تخرج منها إن لم يكن سياسيا فسيكون عسكريا إسبانيا جد ضعيفة كل ما '' تتبجق '' به هو حلف الناتو لكن حتى هذا الحلف لن يستطيع التحرك مع حليف قوي للمغرب يحكم العالم بقبضة يصعب فكها..

      ردحذف
    3. رشيد : إسبانيا دخلت الجزيرة مطاردة ل 4 أفارقة كانوا يريدون دخول سبتة المحتلة سباحة.. هذا الخبر الصح و إن كانت لك نيات أخرى في خدمة المدونة فذلك راجع لك

      ردحذف

    Item Reviewed: الأمن الإسباني يتحرك في إتجاه جزيرة ليلى Rating: 5 Reviewed By: banane mohamed

    منتدى الجيش المغربي

    Scroll to Top