• اخر الاخبار

    الخميس، 3 أكتوبر، 2013

    عبد العالي أنزولا والمصالح الإستراتيجية للمغرب


    http://www.almoharib.com/2013/10/blog-post.html
    عبد العالي أنزولا والمصالح الإستراتيجية للمغرب
    تم إتخاد قرار إعتقال أنزولا على ما يبدو منذ مدة ليست بقصيرة
    وظهر كيف تم تنسيق العملية الأمنية والقضائية والإعلامية  ضد الصحفي الأعزل،وتأكد أن مسار الأحداث يتجه بشكل دراماتيكي نحو الهاوية بإعتبار التكييف القانوني للقضية ضمن قانون الإرهاب،والهدف طبعا هو زحف الدولة العميقة نحو المساحات التي إنسحبت منها تكتيكيا عقب تظاهرات 2011 ،لكن للأسف ما لم يفكر فيه المخططين للعملية هو المصالح العليا للمغرب وسمعته الدولية خصوصا في ظل النشاط اللافت للانفصاليين ومسانديهم على إمتداد الكرة الأرضية بل وفي عمق التراب الوطني وهو بتنكيله بالصحفيين يزكي مقولات الأخر وأطروحاته من حيث لا يدري،وأول خسارة للمغرب ستكون على مستوى التسليح إذ أن وكالة التعاون الدفاعي والأمني الأمريكية
    تدرس رغبة المملكة المغربية في اقتناء ثلاث طوافات مخصصة للنقل العسكري "تشينوك"  المتطورة وأنظمة "سنكغارز" للإتصالات اللاسلكية،لكن لوحظ في الفترة الأخيرة جنوح الكونجرس الأمريكي إلى ربط تصديقه على الصفقات العسكرية بمسألة إحترام حقوق الإنسان عامة وفي الصحراء خاصة، خصوصا بعد تكليف بعثة المنورسو بمهمة مراقبة حقوق الإنسان،و ما خلفته أحداث أكديم إزيك دوليا، في الوقت الحالي ظهرت معطيات جديدة قد تؤثر على طلبات المغرب العسكرية منها قضية الصحفي علي أنزولا التي وصل صداها بعيدا،خصوصا بعد توصل الأمين العام للأمم المتحدة بملف أنزولا والعديد من الفعاليات ،فلم يعد أمام المغرب مجال للمناورة لأنه قد يناور وطنيا لأن له نخبته التي تتحرك بالتوازي مع تحركات النظام على عدة أصعدة لكن ذات الخطاب لن ينطلي على الدعاة والمدافعين عن حقوق الإنسان دوليا ،لأن النخبة المغربية نخبة وصولية وإنتهازية وغير قادرة على الفعل دوليا وإخفاقاتها المتكررة في ملف الصحراء خير دليل،ما نقصده بكل وضوح هو أن محاكمة هذا الصحفي بقانون الإرهاب قد يؤدي المغرب ثمنه غاليا على المستوى الأخلاقي والرمزي وسيؤثر حتى على مطالبنا الدولية، السؤال الملح الآن هو إذا كانت الدولة المغربية تحارب الإرهاب فعلا ،فلماذا لا تعتقل أولائك الذين يعبئون ويمولون عمليات إرسال شباب مغاربة إلى سوريا ليحاربوا إلى جانب جبهة النصرة بدعوى أنهم سيجدون فتيات الحور العين في الجنة ،وهم الآن بالمئات ولربما ترسل حتى فتيات بفتوى جهاد النكاح ليتناوب عليهن عشرات من الإرهابيين من أفغانستان والشيشان والتركمنستان وما لا يخطر على البال،إذا كنا نطبق القاعدة القانونية فالمبدأ أنها عمومية وليست إنتقائية هذا إذا سلمنا جدلا أن الصحفي أنزول هو إرهابي وحاشى وكلا أن يكون كذلك، أي يجب أن نزج بعشرات الأمنيين والوزراء في السجن لأنهم لم يقفوا في وجه تهجير أبنائنا،وحتى وزير الإتصال أذا طبقنا المعايير التي طبقت على أنزولا فهو كذلك عرضة للمحاكمة على خلفية ما كان ينشره في الماضي،إن ما يدفعنا للدفاع عن أنزولا بالدرجة الأولى هي صورة والدته وهي تبكي  والتي تحاكمنا أخلاقيا وإنسانيا ،إن ما يدفعنا للدفاع عليه بشراسة هو حرصنا الشديد على المصالح الإستراتيجية للدولة المغربية خصوصا في مجال التسليح أو في قضية الوحدة الترابية لأن قضية  أنزولا  أكبر بكثير من مسألة إعتقال صحفي بل هي مسألة مصداقية وطن يطمح لجمع الشمل وليس لخلق جدار نفسي عميق وإعطاء مزيد من الأوراق للأخر من أجل ضربنا،ونعلم جيدا أن في الدولة العميقة بعض الحكماء الذين يرون الأمور بشكل ماكروشمولي وسيتوصلون في النهاية الى أن مصلحتنا جميعا هي استقلالية القضاء و حرية أنزولا وحرية الصحافة وحرية الوطن .
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    2 commentaires:

    1. لا ينكر سوى جاحت بأن أنزولا، ليس لا بصحافي حر، ولا بكاتب رأي، وأنما فقط أجير لدى هشام أبن اللبنانية صاحب الضيعات الشاسعة وصاحب ملفات وقضايا تهم استعباد مئات من عماله الذين يعملون في ضيعاته ومشاريعه المنتشرة في المغرب كله. وأنزلوا هو واحد من هؤلاء العمال يستعمله هشام في حبك دسائسه الفاشلة ضد الملك، ويقدمه كطعم ليصطاد به كل ما من شأنه أن يشوش على وطننا.
      أونزولا، تناول كل ما من شأنه أن يعرضه للإعقال لكي يكون “ضحية” حرية التعبير ويكسب شهرة لذى السذج طبعا ويقوي موقف ابن عم الملك الذي يدعي في المنابر الدولية بان المغرب بلد الديكتاتورية، معتمدا أسلوب التحرش والإثارة.
      تحرش غير ما مرة بوحدتنا الترابية، واحتقرنا نحن كمغاربة أبناء الشهداء الذين ماتوا من اجل استرجاع صحرائنا بتعاطفه مع الانفصاليين أذناب النظام العسكري الجزائري عدو الوطن والشعب المغربي.
      استهدف وتحرش وتعرض لشخص الملك.
      استهدف وتحرش وتعرض لرجال الأمن وهيبتهم.
      استهدف وتحرش وتعرض لكل المؤسسات التي قوم عليها وطننا
      استهدف وتحرش وتعرض شخصيات سياسية وفاعلين في الاقتصاد الوطني وحتى المستثمرين الأجانب والسياحة و….
      … ومع ذالك لم يكترث به احد، ولم يعتقله احد، وحرموه من أغلى الأمنيات التي يتماها وهي الاعتقال إحتراما لحرية التعبير التي يضمنها الدستور المغربي…!
      والآن بعدما توغل في غيه وتجاوز كل الخطوط واستنفذ جميع المواضيع التي يمكن أن يعتقل عليها، انتقل إلى الخطة رقم (ب) التي رسمها له سيده وولي نعمته هشام ولد اللبنانية، وهي خطة مغازلة تنظيم القاعد الإرهابي والبدء ينقل أشرطتها وتوزيعها بين ألإرهابيين المفترضين الذين يقرؤون محتويات موقعه التافه (لكم) وهذا غير مقبول وليس من حرية الإعلام يشيئ ولا من حرية الصحافة، وعليه فإن الخائن لا يستحق سوى المشنقة وهذا رأي المغاربة وهم أسياد انفسهم.

      ردحذف
    2. رشيد : كانت لي الثقة الكاملة بك يا أيها " المحارب " لاكن ما فتأت تتلاشى مع تغيير توجهاتك ! مطالب أرامل الجنود القدامى حق مشروع لكن أن يدفع الحقد على من طمس هته الحقوق إلى التنكر للوطن فهذا يستوجب المراجعة و أرجوا المعذرة..
      صفقات التسلح لا تأثير عليها حقوق الإنسان يمكن أن تربط بالقروض نعم أما صفقات السلاح فلا فقد سبق للمغرب أن صفع الولايات المتحدة الأمريكية بإلغاء مناورات الأسد الإفريقي فيما قبل و قد عاودها قبل أيام فقط بعد إعلان عزم المغرب شراء غواصة " أمور 1650 " من روسيا و هذه رسالة مشفرة للكونكرس الأمريكي و أي عرقلة مقبلة لصفقات المغرب تعني خسارة جديدة لأكبر الشركاء مقابل المعسكر الشرقي إذ سبق للمغرب عقد صفقات متعددة مع الصين..
      أما قضية هذا المسمى أنزولا فالمغرب ليس رهين هته القضية و مشكل الصحراء مشكل سياسي إقتصادي مصلحاتي و لا علاقة للحقوق به و ما حقوق الإنسان إلى إلا واجهة ضغط فكيف لدولة كأمريكا أن تتكلم عن الحقوق ؟
      الموارد الباطنية و الإمتيازات و الشركات متعددة الجنسيات هي حل مشكل الصحراء و نحن لنا الثقة الكاملة في قياداتنا أنا لها القدرة بعد الله على الخروج من هذا المشكل المفتعل بأكبر قدر ممكن من الأرباح.. الغرب ينوي بعد إشعال الحرب العالمية الثالثة في الشرق الأوسط إنطلاقا من سوريا و تركيا ينوون إتخاد السودان و ليبيا كمورد أساسي للنفط بعد علمهم الأكيد أن مضيق هرمز سيغلق ساعات قليلة بعد إندلاع الحرب و هنا يأتي المغرب كإحتياطي لما قد يحدث و لهذا ينوون تقسييم المملكة المغربية للسيطرة على الجنوب بعد إعلانه دويلة كباقي الدول جارية التقسييم

      http://img291.imageshack.us/img291/8730/69041185.jpg

      و قياداتنا و لله الحمد رشيدة للغاية و تتعامل مع كل القضايا بدهاء و إن كان هذا يلزمنا بشيء فهو الوقوف مع وطننا و الإتحاد للم شمل الأمة كما تأمرنا النصوص الدينية لا التغريد خارج السرب و أنت أيها المحارب تعلم أكثر من أي شخص من كان وراء أنزولا و من يحركه..
      و إن كانت عاطفتك هي من حركت قلمك لكتابة هذا المقال بعد رؤية أم أنزولا تبكي.. كيف كان حالك و عيون أمهات القوات المساعدة تذرف دما بعد ذبح أبنائهن ؟

      ردحذف

    Item Reviewed: عبد العالي أنزولا والمصالح الإستراتيجية للمغرب Rating: 5 Reviewed By: banane mohamed

    منتدى الجيش المغربي

    Scroll to Top