• اخر الاخبار

    الأحد، 22 نوفمبر، 2015

    ما بين قطر و ايران


    http://www.almoharib.com/2015/11/blog-post_84.html
    ما بين قطر و ايران

    فادى عيد*

    بعيدا عن شاشات قناة الجزيرة القطرية التى مازالت تسرد أنجازات السلطان العثماني اردوغان الاول قبل الانتخابات التركية القادمة، و بعيدا عن اعلامييها الذين أعتادو بث السموم تجاه الانظمة العربية، و بعيدا عن كاميراتها التى تنقل لنا حصريا حياة و معيشة امراء و قادة داعش اثناء حربهم و أثناء طعامهم و شربهم حصريا على غرار مباريات الدورى الاسباني، كانت كل تلك الكاميرات المنتشرة فى كافة أرجاء الارض بعيدة تماما عن طهران أثناء توقيع أتفاق عسكري بين كلا من جمهورية ايران الاسلامية و مملكة قطر، و هنا نقف بعض الوقت لكي ندرك الحجم الحقيقي لذلك المشهد، و ما يدور بكواليسه، و ما اهدافه العسكرية و السياسية، و رسالة طهران من خلاله لدول الخليج .

    بداية يأتي هذا التعاون العسكري بين قطر و ايران فى الوقت الذى تقوم فيه الجمهورية الاسلامية بتنفيذ أحد أضخم المناورات فى تاريخها الا و هي مناورات محرم العسكرية، و التى تنفذ على مساحات شاسعة فى كلا من كردستان ايران و كرمانشاه و أذرابيجان الغربية بمشاركة كافة القطاعات بالجيش و فى مقدمتهم وحدات الرصد و منظومة الدفاع الجوي و قوات المغاوير و وحدات الرد و المواجهة السريعة التابعة للقوات البرية و القوات الجوية و الطائرات بدون طيار، و قوات التعبئة و حرس الحدود بجانب قوات خاصة من الحرس الثوري .
    و كما صرحت أدارة العلاقات العامة للجيش الايراني ان مناورات محرم تهدف الى تحقيق الاستعداد الكامل لكافة القوات الايرانية و القدرة على التحرك السريع تجاه الهدف و تنفيذ العمليات العسكرية بالمناطق الوعرة و رفع حالة التأهب لقوات الدفاع الجوي، و تدريب القوات البرية على صد أي هجوم افتراضي، و لكن يبقى الهدف الرئيس لتلك المناورة من الناحية العسكرية هو أختبار منظومة " فكور " للقيادة و التحكم التكتيكي الذكي و التى تشمل التتبع من الرادارات العسكرية و المدنية و منظومات التجسس و المنظومات الرقمية و التى تتمتع بقدرات برمجية مرنة، كذلك أختبار منظومة " فتح14 " و هى منظومة محلية الصنع تغطي حتى 600 كيلو متر قادرة على مواجهة الحرب الالكترونية و معرفة الاهداف و التوصل بشكل سريع و دقيق لمعلومات حول الهدف و التى يتم أرسالها الى مركز القيادة الذى يتبع بعد ذلك عملية المواجهة و الردع .

    و بالتزامن مع أجراء تلك المناورات العسكرية الايرانية جاء لقاء قائد حرس الحدود الإيراني قاسم رضائي بمدير أمن السواحل و الحدود بمملكة قطر علي أحمد سيف البديد لكي يوقع الطرفين على اتفاقية تعاون لحماية الحدود المشتركة بينهما و لمنع أي عبور غير شرعي للمهربين أو للصيادين .
    و بتغطية وسائل الاعلام الايرانية المحسوبة على الحرس الثوري جائ رد طهران المباشر عندما أشارت وكالات الانباء الايرانية الى أن هذا الاتفاق جاء لحماية حدود قطر من الدواعش، و هى الرسالة التى أرادت طهران أن ترسلها علنا الى الدول العربية عامة و دول الخليج خاصة و التى تكيل دائما الاتهام لها بتمويل داعش و الحركات الجهادية بأن قطر باتت حليف رئيسي اخر لها فى الخليج العربي، و للعلم هناك أكثر من12 اجتماع عقدو بين المسؤولين العسكريين القطريين و الايرانيين و جاري تنفيذ تدريبات عسكرية مشتركة بين البلدين .


    و من يفهم و يقراء ما بين السطور سيعلم جيدا ان الخطوة العلنية الاولى للدوحة تجاه طهران جائت بكلمة الامير تميم فى الامم المتحدة و التى اعرب فيها عن رغبته لاستضافة حوار بين ايران و دول الخليج، و من يفهم العلاقة الخاصة بين التنظيم الدولي لجماعة الاخوان و نظام الخميني و دور الدوحة كحلقة وصل رئيسية بينهم سيعرف أكثر عن كيف تسير الامور بين طهران و الدوحة فى الكواليس بعيدا عن خشبة المسرح و الاضواء التى تلهي الرأي العام عن حقيقة ما يحدث و يدور، و ما هي أبعاد التدريب العسكري المشترك بين تركيا و قطر الذى ينفذ الان بالدوحة تحت مسمى " نصر2015 "، و على أي أساس كانت قطر تتقدم نحو أيران قبل اقرار رفع العقوبات عليها لمساعدتها عبر طريق شركة قطر للبترول فى زيادة حصتها بأكبر حقل غاز فى العالم .

    حقيقة الامر أن الاتفاق بين قطر و ايران و الذى فى هامشه اتفاق تعاون لوقف اى عبور غير شرعي للمهربين أو الصيادين هو أتفاق أعطى شرعية لتحرك قوات الحرس الثوري فى المياة الاقليمية القطرية، و أضاف لايران محطة جديدة بالخليج بعد أن صارت الدوحة ضلع موازي لطهران بالخليج العربي .
     
    فادى عيد
    الباحث و المحلل السياسى بقضايا الشرق الاوسط

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 commentaires:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: ما بين قطر و ايران Rating: 5 Reviewed By: banane mohamed

    منتدى الجيش المغربي

    Scroll to Top