• اخر الاخبار

    الخميس، 7 سبتمبر، 2017

    الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي و أسرى الصحراء المغربية تراسل القائد الأعلى رئيس أركان الحرب العامة




    التماس واستعطاف مرفوع إلى حضرة صاحب الجلالة والمهابة

    الملك محمد السادس،
    والقائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية
    و رئيس أركان الحرب العامة. 

                 الموضوع: التماس و استعطاف.    
                                                                                 
                                          سلام تام بوجود مولانا الإمام

              مولانا صاحب الجلالة، 
       
       بمناسبة عيد العرش المجيد يتقدم اعضاء الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي و أسرى الصحراء المغربية  بأسمى عبارات الولاء وأحر التهاني لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده وللأسرة العلوية الشريفة بمناسبة ذكرى تربعه على عرش أسلافه الميامين  نسأل الله العلي القدير أن يديم عليكم الصحة والعافية و يسدد خطاكم و يحفظكم في ولي عهدكم مولانا الحسن  وان يحقق على يديكم الكريمتين الرقي والازدهار لهذا البلد .                                                                                      
        بعد تقبيل يديكم الكريمتين، والوقوف إجلالا وتعظيما، وتقديم بما يليق بمقامكم الشريف من الطاعة والإجلال والوفاء، وتقديم آيات ولائنا وإخلاصنا وتهانينا وتبريكاتنا بمناسبة عيد العرش المجيد.       
         مولانا صاحب الجلالة،                                                                                          
        بهذه المناسبة المجيدة نطرق نحن أعضاء المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية،باب جنابكم الشريف، ملتمسين ومستعطفين شخصكم الكريم، أن تولوا طلبنا هذا العناية الكاملة المعهودة في جلالتكم.ولكريم علمكم يا مولاي، إن الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، التي تأسست بتاريخ: 13 نونبر 1999، والتي تعنى بالدفاع عن حقوق أسر الشهداء والمفقودين والأسرى، وتحسين أوضاعهم الاجتماعية و الاقتصادية ، وكذا الاشتغال على الجانب الإنساني المتعلق بملف الأسرى سابقا وملف المفقودين المغاربة لدى الانفصاليين والدولة الجزائرية الذي لازال جزء منه عالقا لحد الآن، دون إغفال رفات الأسرى الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون الانفصاليين والدولة الجزائرية، إضافة إلى ملف القضية الوطنية في إطار مبادرة الحكم الذاتي التاريخية التي تقدمتم بها لحل هذا النزاع المفتعل، وتماشيا وخطبكم السامية، الداعية المجتمع المدني للانخراط الفعلي في الدبلوماسية الموازية دفاعا عن القضية الوطنية فان هذا الملف يبقى من أولويات اشتغال إطارنا.مولانا صاحب الجلالة، سنعرض على جنابكم تظلمنا المتمثل في كل أشكال التهميش والإقصاء والتناسي الذي تعرضت له هذه الشريحة من المجتمع المغربي، الذي ضحى آباؤها وأبناؤها بالغالي والنفيس من أجل استرجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة، وفي غياب أية مبادرة فعلية من أجل النهوض بأوضاع هذه الأسر، كانت نشأة هذا الإطار ضرورة ملحة للمساهمة في إثارة معانات هذه الفئة التي تستحق كل التكريم والتقدير والعناية اللازمة. صاحب الجلالة، إن معاناة هذه الأسر التي طال أمدها و التي لم يعد لتواجدها أي مبرر، أثرت بشكل سلبي على نفسيتهم وصحتهم خصوصا أرامل شهداء الوحدة الترابية وزوجات المفقودين المتقدمات في السن، جراء ثقل المسؤولية وغياب أي سند من أية جهة سواء رسمية أو غير رسمية، رغم تواجد مؤسسات معنية بهذه الشريحة الواسعة والتي لم ترق إلى تطلعات وطموحات هذه الفئة العريضة كما أنها لم تواكب التغيرات التي تعرفها متطلبات هذه الأسر،و أمام راتب شهري لا يكاد يكفي حتى الأرملة، إضافة إلى عطالة الأبناء ولا حاجة لذكر التفاصيل الأخرى، ولكم يا مولانا، أن تتصوروا حجم معاناة أرامل و زوجات المفقودين في صمت مريب ،حتى أصبحن يتعايشن مع هذه المعاناة بشكل عادي و مألوف قرابة أربعة عقود من الزمن. ولكريم علمكم يا صاحب الجلالة، فإن الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، راسلت كل الجهات المعنية بهذا الملف وعقدت اجتماعات عديدة مع مسؤولين بالمصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية سابقا، ومؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء المحاربين وقدماء العسكريين حاليا وبعض المسؤولين على بعض المؤسسات، وطرقت كل الأبواب لإنصاف هذه الأسر،كما طرقت كل أبواب المسؤولين الحكوميين في أغلب القطاعات في الحكومات المتعاقبة منذ تأسيس الجمعية ولحدود مراسلتكم مولانا،نفس الشيء بالنسبة للمؤسسات الأخرى الموازية للدولة ، ولم نفوت أي فرصة سنحت لإطارنا من أجل إنصاف هذه العائلات، نفس الشيء سلكناه مولانا، مع الحكومة الحالية. ولم نتلق أي إشارة من أي جهة معنية رغم سلكنا الطرق القانونية المعمول بها وكانت أخرها مذكرة الجمعية لرئيس الحكومة. وأمام انسداد كل الأفاق أمامنا،واستغرابنا حول الردود التي نتلقها أن لهذا الملف حساسية خاصة لارتباطه بالقوات المسلحة الملكية ولا يمكننا التداول فيه لأنه من اختصاصكم يا مولاي.وعدم رغبة جل الحكومات المتعاقبة في معالجته الشيء الذي أرقنا ولازال مولانا،وبناء على هذه المعطيات والواقع الحقيقي والذي لايراد له في اعتقادنا أن يعرف ويعرض أمامكم بكل جرأة، و لهذا نلتمس من السدة العالية بالله التفاتة خاصة من معاليكم ،اتجاه الملف الحقوقي والاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية، ووضع حد لهذا التهرب والتردد الذي تنتهجه الجهات المعنية والجهات المستفيدة من هذا الوضع، ونستعطفكم مولانا،إنصافهم وجبر الضرر الذي لحق هذه الأسر لأربعة عقود من الزمن ورد الاعتبار لهم.
            مولانا صاحب الجلالة،
       لم ولن ينقطع رجاؤنا في شخصكم الكريم، كونكم الرحيم والعطوف على جميع المغاربة.نستعطفكم يا مولانا، أن تأمروا حفظكم الله بإنشاء مندوبية سامية للشهداء تحت رئاستكم الميمونة و المباركة اسوة بالمندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير. وإعادة النظر في قانون مكفولي الأمة بما يتماشى والوضعية الحالية لأبناء الشهداء.وإحداث تمثيلية تعنى بالشهداء بمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، وتشغيل أبناء الشهداء بها. وتسوية الوضعية الإدارية والقانونية لمساكن أسر الشهداء بربوع المملكة.منح السكن للأسر الغير المستفيدة.استفادة أبناء الشهداء من الخدمات الطبية بالمستشفيات العسكرية.استفادة أبناء الشهداء المعطلين من نسبة مئوية من مناصب الشغل بالوظيفة العمومية وتفعيلها.ونلتمس منكم تخليد يوم وطني للشهيد والمفقود وأن يكون يوم عطلة وطنية احتفاء بكل هؤلاء الأبطال الذين ضحوا في سبيل استرجاع الأقاليم الجنوبية للملكة،وأن يحتفى بهذه الذكرى الغالية تحت الرعاية السامية لجلالتكم، وان يشيد نصبا تذكاريا بعاصمة المملكة ترسيخا لثقافة التقدير والاعتراف. وختاما نتوجه للسدة العالية بالله، راجين من جلالتكم، وضع حد لهذا الإقصاء الممنهج الذي طال هذه الأسر بإصدار أوامركم السامية، لتبديد كل الصعاب التي يلقونها ولتمكينهم من كل حقوقهم المشروعة.
       وفي انتظار تدخلكم يا مولاي،أبقاكم الله يامولاي ملاذا أمينا لهذه الأمة وحقق على أيديكم، وفي عهدكم ما يصبو إليه شعبكم من بلوغ مدارج الرقي وقمة المناعة.وأقر عينكم بسمو ولي عهدكم الأمير الجليل مولاي الحسن وسائر أفراد أسرتكم الشريفة انه سميع الدعاء وبالاستجابة جدير.
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.                                                                                                  
    خدام العرش العلوي المجيد

                                                                                       




    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 commentaires:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي و أسرى الصحراء المغربية تراسل القائد الأعلى رئيس أركان الحرب العامة Rating: 5 Reviewed By: mohamed

    منتدى الجيش المغربي

    Scroll to Top